مشروع حياة جديدة لنزلاء السجون

مشروع حياة جديدة: تمكين نزلاء السجون:

يخدم مشروع حياة جديدة نزلاء ونزيلات السجون بالشراكة مع الأمن العام والإدارة العامة للسجون ولجنة "تراحم"، وذلك عبر تأهيل السجناء والسجينات في الجوانب النفسية والاجتماعية والمهنية وتعزيز القيم الأسرية لديهم. وصُمم هذا المشروع من أجل إعادة دمج هذه الفئة في المجتمع وبناء ترابط أسري بعد الخروج من السجن، كما يهدف المشروع إلى تهيئة السجناء والسجينات ومساعدتهم على ردم الفجوة بينهم وبين الأسرة والمجتمع وتحفيزهم على السلوك الإيجابي قبل الإفراج عنهم.

أهداف المشروع:

1. الارتقاء بالقيم الأسرية والاجتماعية لنزلاء السجون.

2. تمكين السجناء من صناعة مستقبل الأسرة الاقتصادي.

3. تعزيز الإيجابية لدى السجناء في التعامل مع الأسرة (الزوجة والأبناء) والمجتمع.

4. تمكين السجناء بالحصول على أفضل الوسائل في تربية الأبناء وقيادة الأسرة بعد الخروج من السجن.

مبررات المشروع:

1. زيادة نسبة الخلافات الأسرية بعد خروج نزلاء السجون لأسرهم.

2. انحراف الأبناء نظرًا لغياب الأب، وعدم تمكن الآباء بعد الخروج من السجن من ضبط وقيادة الأسرة.

3. تعامل السجين مع الأسرة والمجتمع بعنف - غالبًا – بسبب العزلة قبل الخروج من السجن.

4. عدم تمكن السجين من معرفة مستقبل الأسرة الاقتصادي بعد الخروج من السجن، وهذا يساعد في زيادة الفقر بالمجتمع.