مذكرة تفاهم جمعت بين "المودة" ومجموعة الأغر ضمن مبادرة الأسرة المعرفية
19 مارس 2017 - 20 جمادى الثاني 1438 هـ ( 2572 زيارة ) .
 
 
 
 
 

 

برامج تدريبية لرفع مستوى المهارات التربوية الوالدية لأرباب 6400 أسرة سعودية

 

ضمن السعي لبناء مجتمع حضاري اجتماعي متكامل، وتحقيقاً لمبدأ الشراكات الإيجابية بين جهات القطاع غير الربحي أبرمت جمعية المودة للتنمية الأسرية بمنطقة مكة المكرمة ومجموعة الأغر مذكرة تفاهم لرفع مستوى المهارات التربوية الوالدية لأرباب 6400 أسرة سعودية وذلك ضمن مبادرة الأسرة المعرفية بهدف تحقيق التنمية المستدامة وتحقيق التميز إقليمياً ودولياً.

وتتمحور هذه المذكرة حول مسار التأهيل والتوعية عبر تمكين وتأهيل الآباء والأمهات السعوديين من خلال برامج تدريبية للوالدين متبوعة بمجموعات مساندة يتم من خلالها تفعيل وضمان استمرارية الجانب التأهيلي.

أبرم هذه المذكرة كلٌ من المدير العام لجمعية المودة للتنمية الأسرية الأستاذ محمد بن علي آل رضي والرئيس التنفيذي لمجموعة الأغر المهندس رضا سامر إسلام.

بدوره أعرب رئيس مجلس ادارة جمعية المودة للتنمية الاسرية بمنطقة مكة المكرمة المهندس فيصل بن سيف الدين السمنودي عن سعادته بالشراكة الاستراتيجية لجمعية المودة في مبادرة الأسرة المعرفية عبر أحد أهم المسارات الاستراتيجية لها وهو التأهيل والتوعية، مشيراً إلى أن المبادرة تتميز بكونها مبادرة وطنية تهدف إلى دعم وتقوية العلاقة بين أفراد الأسرة وتحظى بمشاركة عدة جهات حكومية وأهلية وخيرية، وتم بنائها من خلال دراسات وأبحاث عديدة.

وبين السمنودي بأن الجمعية ستشارك في تحقيق أهداف المبادرة من خلال خبراتها وكادرها البشري لتدريب الأباء والأمهات وتحسين وتطوير مهاراتهم وقدراتهم وتغيير سلوكهم واتجاهاتهم ورؤيتهم لطريقة تعاملهم وتربيتهم للأطفال بشكل إيجابي بناء ورفع مستوى المعرفة والمهارات التربوية للوالدين السعوديين استناداً إلى مخرجات بنية تحتية معرفية صلبة وبالتعاون مع شركاء التنمية، مبيناً بأن المبادرة تسعى إلى تدريب 200 أسرة لكل مركز سنوياً على الأقل أي ما يعادل 6400 أسرة في مدينة جدة.

وأضاف السمنودي بأن الاتفاقية تشمل الإشراف على برنامج التيسير للمجموعات المساندة عبر إدارة الحوار وتوظيف التفاعل بين الأفراد لإحداث تغيير في مفاهيمهم ورؤيتهم لطريقة تعاملهم وتربيتهم للأطفال وإمدادهم بالدعم الاجتماعي والنفسي اللازمين.

يشار إلى أن مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل وقّع اتفاقية مبادرة الأسرة المعرفية مع مجموعة الأغر والتي يمثلها صاحب السمو الأمير فيصل بن عبدالله بن محمد آل سعود رئيس اللجنة التوجيهية للمجموعة، وذل بهدف رفع مستوى المعرفة والمهارات التربوية للوالدين السعوديين، خاصة في السنوات الست الأولى من عمر الطفل، من خلال منظومة متكاملة من أدوات تغيير السلوك الاجتماعي المعدة تبعاً لأفضل الممارسات والتجارب الدولية، استناداً إلى مخرجات بنية تحتية معرفية صلبة وبالتعاون مع شركاء التنمية.

جدير بالذكر أن جمعية المودة للتنمية الأسرية هي جمعية تنموية غير ربحية متخصصة في إرشاد وتوعية وتمكين الأسرة وتسعى إلى تحقيق الاستقرار والأمن الأسري عبر برامج تنموية مستدامة اجتماعياً, وتعمل الجمعية للحد من نسب الطلاق والحد من الآثار المترتبة على الطلاق وكذلك توعية وتمكين المجتمع. 

 




مصدر الخبر :
جمعية المودة