المودة تدشن برامجها الرمضانية بالإضافة لمبادراتها في مواجهة جائحة كورونا
27 أبريل 2020 - 4 رمضان 1441 هـ( 489 زيارة ) .

دشنت جمعية المودة للتنمية الأسرية برامجها الرمضانية التي تقدمها للأسرة من خلال تطبيقات التواصل الاجتماعي وكذلك المنصة الإلكترونية الخاصة بالتدريب عن بعد ، وذلك بتقديم مجموعة من البرامج المختلفة التي تربط الأسرة وتقوم بتوعيتها وتثقيفها وتقديم الدعم لها في موسم رمضان المبارك مع استمرار مبادراتها التي أطلقتها في موجهة جائحة كورونا وهي التوعية والدعم النفسي وبناء القدرات واغاثة الأسر المتضررة جراء الأزمة.

 

 

ففي جانب الدعم النفسي وتقديم الاستشارات الأسرية والتربوية أطلقت المودة البث المباشر اليومي من خلال منصة تويتر لمدة ساعة كاملة من الساعة 5-6 مساء بوجود متخصص ومستشار يوميا يقوم بتثقيف الأسرة وتقديم الاستشارات حول الصعوبات التي تعانيها خلال الأزمة وكذلك تقديم النصائح لتربية الأطفال وتحسين العلاقة الزوجية والتكيف مع الوضع الحالي التي تعيشه الأسرة ،    وأيضاًطرحت المودة تقديم بودكاست صوتي نوعي بعنوان جنتنا في … ” وهو من تقديم الإعلامي الدكتور خالد العتيبي وذلك بطرح رسائل تربوية إيمانية للأسرة في رمضان من خلال وجود جنان مختلفة نعيشها في حياتنا الأسرية ونستطيع أن نستمتع بها ، وكذلك قامت المودة بإعادة طرح مسلسلها الدرامي الصوتي يوميات أبو مودة الذي يحكي هموم وقضايا والمشكلات التي تعيشها الأسرة بقالب درامي ساخر ويقوم بطرح الحلول لها.
وأشار الأستاذ محمد آل رضي المدير العام بالجمعية أن المودة طرحت برنامج قناديل المودة وهي أمسيات تدريبية عن بعد مع مدربين متخصصين ، وتركز هذه الأمسيات على المهارات التي تحتاجها الأسرة في رمضان وكذلك الصعوبات التي تعانيها خلال الأزمة مثل تعزيز الصحة النفسية في رمضان وكذلك والادخار المالي للأسرة والتعامل مع المخاوف والأزمات ، الجدير بالذكر أن المودة تقدم هذه الأمسيات بشكل يومي خلال شهر رمضان وتبدأ هذه الأمسيات الساعة 10 مساء من كل لية ويمكن التسجيل فيها من خلال الرابط almawaddah.org.sa/activities.

وأوضح آل رضي أن المودة طرحت المسابقة الرمضانية والتي يتحدث موضوعها عن الأسرة في ضوء القرآن والسنة وذلك بطرح سؤال كل أسبوع في رمضان وتتيح المشاركة للجمهور من خلال حساب جمعية المودة في تويتر، ويستطيع أي شخص المشاركة في المسابقة والدخول في فرصة الفوز بإحدى جوائز المسابقة حيث خصصت المودة 3 رابحين في كل سؤال و12 رابح خلال شهر رمضان المبارك.
وختم الأستاذ محمد تصريحه بتقديم التهنئة لمقام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز حفظه الله وولي عهده الأمين الأمير محمد بن سلمان حفظه الله وإلى وطننا الغالي بقدوم شهر رمضان المبارك الذي نسأل الله فيه الرحمة والغفران وأن يحفظنا ويحمينا من شر هذه الجائحة التي عصفت بالعالم أجمع لكن بجهود حكومتنا الرشيدة التي تضرب أروع الأمثلة في كيفية التعامل مع هذه الأزمة وذلك بقيامها بإجراءات احترازية وقرارات تاريخية لتحافظ على سلامة المواطن والمقيم في هذا الوطن الغالي ، الجدير بالذكر أن المودة لا تزال تقدم مبادراتها في مواجهة هذه الجائحة وأبرزها هي تقديم الإغاثة والعون للأسر المتضررة من الأزمة وذلك بتقديم 10٫000 سلة غذائية  في مدينة جدة بالإضافة لتقديم الدعم النفسي وبناء القدرات للأسر.




مصدر الخبر :
جمعية المودة