المودة تسهم في خفض حالات الطلاق بنسبة 9.6% بمنطقة مكة في العام 2020م
7 مارس 2021 - 23 رجب 1442 هـ( 445 زيارة ) .

 

 

كشفت جمعية المودة للتنمية الأسرية بمنطقة مكة المكرمة مساهمتها الفاعلة في خفض نسبة حالات الطلاق بالمنطقة عبر الصلح بنسبة 9.6% في العام 2020م وذلك خلال استعراض تقرير الأداء السنوي في اجتماع مجلس الإدارة الخامس في دورته الثانية.

 

وأعلن المهندس فيصل السمنودي رئيس مجلس إدارة جمعية المودة أن تأثير جمعيات التنمية الأسرية كبير جداً على مستوى الوطن، وبالنسبة للمودة فإنها ساهمت في خفض نسبة الطلاق بنسبة %2.8من خلال الصلح على مستوى المملكة، وفي تغطية معالجة القضايا الأسرية في المحاكم فإن تأثير المودة على خفض القضايا الأسرية الواردة للمحاكم على مستوى منطقة مكة المكرمة هي نسبة 72.8% ونسبة 17.3% على مستوى المملكة.

 

وفي تغطية بناء القدرة للمتزوجين حديثاً أبان السمنودي أن المودة ساهمت بنسبة 17.8%في تغطية عدد المستفيدين من المقبلين على الزواج إلى اجمالي حالات الزواج في المنطقة ونسبة 4.4% على مستوى المملكة، وفي تغطية وانتشار تقديم الخدمات للأسر مقارنةً بعدد الأسر في المنطقة فإن تغطية المودة هي بنسبة 9% وعلى مستوى المملكة هي بنسبة 2%.

 

وأكّد المهندس فيصل أن الأسرة هي نواة الوطن وهي من يشكل نسيجه المجتمعي وأن صلاح الأسر يسهم في نهضة الأمم، وأن منظمات القطاع غير الربحي تلعب دوراً محورياً في تنمية المجتمع في كافة المجالات وخاصةً جمعيات التنمية الأسرية التي تسهم بشكل فاعل في سعادة واستقرار الأسرة وتحسين جودة حياتها من خلال الخدمات التي تقدمها والمشاركة في تحقيق رؤية 2030.

 

وأشار السمنودي في اجتماع مجلس الإدارة إلى أداء المودة الاجتماعي والمؤسسي والاقتصادي حيث تشرفت فيه الجمعية بخدمة أكثر من 80ألف أسرة قُدمت لهم أكثر من 143ألف خدمة،وبلغ متوسط الأداء العام 90% ومتوسط نسبة الاستقرار الأسري للأسر المستفيدة 60% ونسبة رضا أصحاب المصلحة 87.7%، وبعدها اعتمد المجلس اللجان الفرعية للجمعية وهي لجنة الاستثمار وتنمية الموارد المالية ولجنة التدقيق والحوكمة واللجنة العلمية، واختتم الاجتماع بتدشين منصة الــERB  لأتمتة الأعمال الداخلية بالجمعية واستعراض الهوية الجديدة للمودة التي سيتم إطلاقها قريباً.




مصدر الخبر :
جمعية المودة