جمعية المودة تساعد 8286 طفلاً على تجاوز انفصال الأبوين
27 يونيو 2022 - 28 ذو القعدة 1443 هـ ( 133 زيارة ) .

 

 

أعلن نائب رئيس مجلس إدارة جمعية المودة، زهير مرحومي مرحومي أن الجمعية تقدم خدمة التهيئة منذ عام 2017م لتخفيف أثر تنفيذ أحكام الرؤية والزيارة على أطفال الأسر المنفصلة في بيئة بديلة آمنة لهم ولأسرهم.
 
جهود جمعية المودة
ولفتت إلى أن الجمعية قدمت خدمة التهيئة والتدرج الى 11,728 طفلاً وتم تقديم 19,276 ألف جلسة تهيئة وتدرج لـ 8,286 طفلاً. وأشار مرحومي إلى أن الجمعية تسعى لتلبية احتياجات الطفل لينشأ تنشئة سليمة تمكنه من عيش حياة آمنة كطفل لنمو سليم ومستقبل مستقر ومزدهر ليصبح فردًا واعيًا بمسؤوليته تجاه أسرته والمجتمع
 
توفير بيئة آمنة
وأوضح أنه من منطلق حرص جمعية المودة على توفير بيئة آمنة لينشأ طفل مستقر نفسياً واجتماعياً والحفاظ على سلامته قامت الجمعية بتقديم خدمة التهيئة والتدرج النفسي للأطفال الرافضين تقبل الوالد الطالب للزيارة.
 
وتتضمن الخدمة عدة خطوات أساسية وفقاً لنوع الزيارة الممنوحة لأحد الأبوين حسب حكم التنفيذ، فيتم في الجلسة الأولى بناء علاقة ثقة بين الطفل وأخصائي التهيئة ودراسة الحالة، كما يتم عقد جلسة مع الأبوين على حدة ويتم وضع الخطة العلاجية والأهداف والأنشطة لكل جلسة علاجية وفق احتياج الطفل مع وضع التوصيات بعد الانتهاء، بالإضافة الى ذلك تتطلب هذه المرحلة تعاونًا من الأبوين لنجاح عملية التهيئة من خلال القيام ببعض الأنشطة والتمارين مع الطفل تساعدهم في إتمام عملية الزيارة والانتقال من بيئة الحاضن إلى بيئة طالب الزيارة وتقبل الطفل للزيارة.
 
اضطرابات النمو
وأشار مرحومي إلى أن بعض أطفال الأسر المنفصلة قد يعانون من اضطرابات نمو كتأخر النطق والكلام واضطرابات سلوكية ونفسية وتأخر التحصيل الدراسي تحتاج الى تدخل مختصين فيتم تحويلهم إلى عيادة قرة عين المعنية بعلاج اضطرابات الطفولة بالجمعية .
 
وقد استقبلت العيادة 873 حالة تم تأهيل 750 منها من خلال البرنامج التأهيلي. ويتم عمل استشارة أولية للطفل لتشخيص وتحديد نوع الاضطراب ثم تقييم وتحديد مستوى تأثير الاضطراب عن طريق تطبيق المقاييس الإكلينيكية.



مصدر الخبر :
جمعية المودة