جمعية المودة انتهت من تأهيل 56 مصلحة في الأحوال الشخصية
20 نوفمبر 2022 - 26 ربيع الثاني 1444 هـ ( 289 زيارة ) .

 

 

قامت جمعية المودة للتنمية الأسرية بمنطقة مكة المكرمة بتأهيل الدفعة الأولى لبرنامج المصلحات في الأحوال الشخصية عبر المرحلة الأولى من البرنامج المجاني.

وأشارت المتحدث الرسمي لجمعية المودة الأستاذة همسه تمراز انه قد تم تدريب 56 سيدة من الدفعة الأولى عبر برنامج إعداد المصلحات بواقع 50 ساعة تدريبية، وتبدأ المرحلة الثانية من البرنامج بالتطبيق العملي لـ 50 ساعة إضافية، وأوضحت تمراز انه يتم اختيار المصلحات عبر عدة مراحل واختبارات ابتداءً من ترشيحهم ومروراً باختبارات القياس. وقد تلقت المصلحات الدورات التدريبية وفق أكثر من 130 معيار ومؤشر وظيفي وضعتها الجمعية عبر عدة محاور أساسية تمكنهم من انهاء النزاعات وإيجاد حلول بديلة لها من خلال الدورات التدريبية في أساليب ومهارات الإرشاد الأسري، ونظام الأحوال الشخصية الجديد للصلح، وورش تطبيقية لمداولات الصلح.

 ويهدف البرنامج التدريبي الى تمكين المصلحات من معرفة الأحكام الشرعية والنظامية المتعلقة بالمصالحة، للتمكُن من المهارات والأدوات الأساسية للقيام بدور المصلح من خلال التحلي بالمهنية والحيادية والسرية التامة، بما يمكنهم من تعزيز الثقة والاحترام بين أطراف النزاع دون اللجوء الى المحاكم. كما أضافت تمراز أن الجمعية تقدم لمن تجاوز مراحل لتدريب فرصة التعاقد لتقديم الخدمة عبر جمعية المودة لتقديم جلسات الصلح في المسار الأسري في الأحوال الشخصية.

وأضافت تمراز الى ان الجمعية تسعى، من خلال مركز كفاءة للتطوير المهني للممارسين المختصين، الى تمكين الكفاءات من الجنسين لبناء قدراتهم وفق المعايير المعتمدة لتعزيز قيم الاتقان والانضباط ورفع المستوى المهاري للممارسين بما يتلاءم مع احتياجات سوق العمل. وقد أهلَت الجمعية حتى الربع الثالث من العام 2022م 3,801 مختص ومختصة من خلال تقديم الدبلومات العالية والمهنية والدورات التدريبية المتخصصة في التطوير المهني ومعسكرات علمية ومهنية للمختصين في قضايا الأسرة في مجالات’ العلاقات الأسرية وفض النزاعات، تعليم الوالدين والتوجيه الأسري، الأخلاق المهنية والممارسة، بالإضافة الى ادارة موارد الأسرة. ويستفيد من مركز كفاءة المختصين في الإرشاد الأسري والإصلاح الأسري والمختصين في العلاج الزواجي وأخصائيين التربية الخاصة.

 




مصدر الخبر :
جمعية المودة